الأمر الأول - ملتقى أهل التوحيد
الرئيسية

اجتناب الأهواء

خلف

 

  باب اجتناب الأهواء من مقدمة سنن الدارمي

أخبرنا محمد بن كثير، عن الأوزاعي، قال قال عمر بن عبد العزيز إذا رأيت قوما ينتجونبأمر دون عامتهم فهم على تأسيس الضلالة

أخبرنا إبراهيم بن إسحق، عن ابن المبارك، عن الأوزاعي، قال قالإبليس لأوليائه من اي شيء تأتون بني آدم فقالوا من كل شيء قال فهل تأتونهم من قبلالاستغفار قالوا هيهات ذاك شيء قرن بالتوحيد قال لأبثن فيهم شيئا لا يستغفرون اللهمنه قال فبث فيهم الأهواء

أخبرنا إبراهيم بن إسحق، عن المحاربي، عن الأعمش، عن مجاهد، قالما أدري أي النعمتين علي أعظم أن هداني للإسلام أو عافاني من هذه الأهواء

أخبرنا موسى بن خالد، حدثنا عيسى بن يونس، عن الأعمش، عن مسلمالأعور، عن حبة بن جوين، قال سمعت عليا، أو قال قال علي لو أن رجلا صام الدهر كلهوقام الدهر كله ثم قتل بين الركن والمقام لحشره الله يوم القيامة مع من يرى أنه كانعلى هدى

أخبرنا محمد بن حميد، عن هارون، هو ابن المغيرة عن شعيب، عنسلمة بن كهيل، عن ابي، صادق قال قال سلمان لو وضع رجل رأسه على الحجر الأسود فصامالنهار وقام الليل لبعثه الله يوم القيامة مع هواه

أخبرنا محمد بن الصلت، حدثنا منصور، هو ابن أبي الأسود عنالحارث بن حصيرة، عن ابي، صادق الأزدي عن ربيعة بن ناجذ، قال قال علي كونوا فيالناس كالنحلة في الطير إنه ليس من الطير شيء إلا وهو يستضعفها ولو يعلم الطير مافي أجوافها من البركة لم يفعلوا ذلك بها خالطوا الناس بألسنتكم وأجسادكم وزايلوهمبأعمالكم وقلوبكم فإن للمرء ما اكتسب وهو يوم القيامة مع من أحب

أخبرنا الوليد بن شجاع، حدثني بقية، عن الأوزاعي، عن الزهري،قال نعم وزير العلم الرأي الحسن

أخبرنا أحمد بن عبد الله، حدثنا زائدة، عن الأعمش، عن مسلم، عن مسروق، قال كفى بالمرء علما أن يخشى الله وكفى بالمرء جهلا أن يعجب بعلمه قال و قال مسروق المرء حقيق أن يكون له مجالس يخلو فيها فيذكر ذنوبه فيستغفر الله تعالى منها


عدد الزيارات:  1065  ***   للشيخ عبد الرحمن بن صالح الحجي

© 2019 الأمر الأول - جميع الحقوق محفوظة

حي الروابي شارع الزبير بن العوام الدائري الشرقي بين مخرجي 15 و14 - الرياض